كلمة العميد :

   إنابة عن أسرة كلية الصيدلة – جامعة الخرطوم – أساتذة وطلاب وموظفين ، نرحب بكم بصفحة الكلية على شبكة الإنترنت .

   ظلت كليتنا العريقة تعمل على إعداد الطلاب ليصبحوا قادة فى المجال الصيدلانى منذ العام 1963 . ونحن إذ نستعد للاحتفال باليوبيل الذهبى للكلية فى هذا العام سعداء بأنها ولاشك ستكون مناسبة رائعة للإحتفال والإحتفاء بأولئك الذين وضعوا اللبنات الأولى لهذا الصرح العملاق الذى كان ومازال يحمل تراثاً عظيماً من التميز فى التعليم والتدريب الصيدلاني .

   مهنة الصيدلة هى مهنة معقدة وسريعة التطور والنمو وهى تشكل جزءاً اساسياً وركناً مهماً فى منظومة الرعاية الصحية متعددة التخصصات ، وفى هذا الإطار ظلت الأدوار والمسئوليات والوظائف التى يقوم بها الصيدلي فى إتساع وتطور مستمرين ، ونجد انفسنا فى الكلية فى خضم هذا التطور المتسارع للمهنة والتعليم الصيدلاني مطالبين بالتغيير والمواكبة .

   ومن هذا المنطلق تخضع جميع مناهجنا الدراسية لمراجعة شاملة لمواكبة كل ما هو مستحدث من تطور فى التعليم والعلوم الصيدلانية مع التركيز بشكل أكبر على المفاهيم المستحدثه فى التعليم الصيدلاني كالرعاية الصيدلانية ردماً للفجوة بين التعليم والممارسة . أيضاً تتم صيانة وتأهيل معاملنا بصورة دورية ومستمره لإيماننا القاطع بأن البحث جزءاً لا يتجزأ من مهمتنا بالكلية نحو مجتمعنا .

   فى مجال الدراسات العليا ، فبالإضافة لبرنامج ماجستير الصيدلة السريرية الناجح سنقوم بإستحداث العديد من البرامج فى مجال الدراسات العليا كما ستقوم وحدة التدريب الصيدلاني المنشأة حديثاً بالكلية بتقديم العديد من الدورات والكورسات القصيرة إيفاءاً من الكلية لمسئوليتها نحو خريجيها فى التعليم المهني المستمر وتطوير المهنة .

   وختاماً من خلال سعينا الجاد لتطوير كليتنا وبرامجنا الدراسية أملاً فى توسيع ريادتنا ومكانتنا وتأثيرنا محلياً وإقليمياً من خلال جودة البحث والتعليم فاننا نرحب بمقترحاتكم وتعليقاتكم فى هذا الإطار.

ودمتم